Scroll to top
Tu as toujours le choix
أنشر
en fr ar
غير مصنف

مختبر المستقبل


مبادرة من زوكونفتسلبور و مؤسسة كمال الأزعر

 ومن بين جملة التّرشّحات الّتي تمّ تقديمها في هذا الغرض وقع الاختيار على المدرسة الإعداديّة ابن خلدون في منطقة منّوبة غرب العاصمة. وتعد هذه المدرسة  430 تلميذا و أكثر من  ثلاثين مدرّسا
وعلى أساس هذا الاختيار ، ستستضيف المدرسة الفرقة الوطنية للموسيقى ابتداءً من صائفة عام  2018. وتضم هذه الفرقة حاليا 30 موسيقياً، بقيادة المايسترو محمد لسود الذي يشرف على ادارتها منذ سنة 2013.

 وتتغذّى هذه المبادرة من تلك القيم من أجل  تحديد جملة من الأهداف تتمثل في تحقيق الفرد لذاته وتنمية قدراته من جهة، وتطوير المجتمع وتعزيز السّلوك المواطنيّ والدّيمقراطيّ من جهة
واقتناعا منها بوجاهة المشروع، أطلقت وزارة التّربية التّونسيّة طلب ترشّحات يهدف الى اختيار أنسب مدرسة إعداديّة للمشاركة فيه

ويقضي المشروع بدعوة فرقة موسيقية محترفة الى الاقامة بمعهد اعدادي والتعايش مع التلاميذ وكذلك مع المدرسة بأكملها . وسيكون المشروع تجربة جماعية ثرية  باللقاءات  و البرامج التعليمية والفنية وستمثل الممارسة الموسيقية حجر الزاوية لهذا المشروع.
و يحمل مشروع مختبر المستقبل في ثناياه عددا من القيم مثل الاحترام والانضباط وحرّيّة التّعبير والمساواة.

إلى تونس…

شجع نجاح التجربة التعليمية والثقافية في بريمن القائمين على مشروع  زوكونفتسلبور ومؤسسة كمال الأزعر،على السعي الى تطبيق هذا المفهوم في تونس من خلال مشروع مختبر المستقبل تونس. وتحظى هذه المبادرة بدعم الوزارة الألمانية الاتحادية للشؤون الخارجية.
ويستلهم المشروع، الذي سيُنفذ في تونس، من روح مشروع زوكونفتسلبور ،الذي يهدف إلى تنفيذ برامج لتعليم الفنون تتميز بالاستدامة وتقيم جسورا بين الأوركسترات المحترفة والمؤسسات التعليمية.

Services

الفرقة الوطنية للموسيقى

عام 1983

يعود إنشاء الفرقة الوطنية للموسيقى الى عام 1983 تحت رعاية البشير بن سلامة، وزيرالثقافة التونسي آنذاك. وقد ادارها حتى عام 1985 مؤسسها فتحي زغندة  وهو موسيقي وعازف كمان وملحن و قائد فرق و عضو  سابق في اللجنة التنفيذية للمجلس الدولي للموسيقى،التابع لليونسكو. وتتكون الفرقة الوطنية اليوم من 30 موسيقيًا. و يديرها منذ عام 2013 المايسترو محمد لسود

« الفرقة الوطنية للموسيقى »

المدرسة الاعدادية ابن خلدون - منوبة

تمثل المدرسة الاعدادية مرحلة وسيطة في نظام التعليم التونسي، (الذي يستمر ست سنوات ابتداء من سن التعليم القانوني)، حيث يتم توجيه التلاميذ على اثر حصولهم على شهادة ختم التعليم الابتدائي إلى المعاهد الاعدادية لمتابعة تعليم عام على مدى ثلاث سنوات (السابعة والثامنة والتاسعة ). وتتيح لهم هذه المرحلة في وقت لاحق اختيار فرع (شعبة) التعليم الثانوي التي يريدون التوجه اليها (المعهد الثانوي الرياضي، شعبة الاقتصاد والتصرف ، شعبة الرياضيات الى غير ذلك من الشعب) .

وتقع المدرسة الاعدادية ابن خلدون في ولاية منوبة، وهي تابعة بالنظر إدارياً للمندوبية الجهوية للتربية بمنوبة. ويعود بناؤها الى أكثر من 15 عاما في حي’ بوستيل ‘، وهي مجاورة لحي بن يونس، وكلاهما منطقتان ‘صعبتان’ بسبب هشاشة الحالة الاقتصادية التي يشكو منها جزء كبير من سكانها.

وتضم المدرسة الاعدادية ابن خلدون حوالي 450 تلميذا وأكثر من 40 معلمًا. وقد تم اختيارها كمؤسسة مستفيدة من مشروع “مختبر المستقبل – تونس” بالنظر الى أن أغلبية تلاميذها ينحدرون من وسط اجتماعي يعاني من الحرمان والى ضعف العرض الثقافي في الأحياء المجاورة للمدرسة.

ولعل من العناصر التي شجعت على اختيار هذه المدرسة لتنفيذ المشروع الحماس الفياض الذي أبدته حياله كل من أسرة التدريس بها وطاقم الموظفين الإداريين المشرف علي تسييرها ، وبالنظر الى أن بذور تطوير الإمكانات الفردية بدأت تنمو بها. بالإضافة إلى ذلك ، تمتلك هذه المدرسة الفضاءات الكافية لاستضافة المشروع.

وقد تمت عملية اختيار هذه المدرسة على اثر طلب ترشحات، أطلقته وزارة التربية التونسية واستجابت له ست مؤسسات تربوية.

وأسندت عملية تقييم الترشحات الى لجنة تتكون من مديرة مؤسسة كمال لزعر ومدير مشروع ‘مختبر المستقبل بريمن’ و المدير السابق لمدرسة غيسمتشولا الواقعة شرق مدينة بريمن ، وأفضت عملية التقييم الى تزكية ترشح مدرسة ابن خلدون، التي تميزت عن البقية خاصة بفريقها البيداغوجي والاداري، الذي أظهر الكثير من التحمس للمشروع و اتضخ للجنة أن فكرة تنمية القدرات الفردية مترسخة في أذهان أعضائه. أضف الى ذلك أن هذه المدرسة تتوفر على الفضاءات الكافية لاحتضان المشروع.

مختبر المستقبل تونس

تحقيق الذات من
خلال الموسيقى

شاهد الفيديو

ابق على اطلاع

لتستلم عبر البريد الإلكتروني كل البرنامج و لمتابعة أخبارنا